*الأستاذ الدكتور/ خالد إسماعيل حمزة رئيساً لجامعة الفيوم           *طلاب الفيوم فى قناة السويس الجديدة           *افتتاح الدورة الثانية والعشرون لاعداد المعلم الجامعى      *تدشين حملة لتطوير الحرم الجامعي      *أ.د. خالد حمزة: الرئيس يشدد على تميز مستوى الجامعات التعليمى     
ممارسة العلاج الواقعى فى خدمة الفرد
الكلية الخدمة الاجتماعية
القسم طرق الخدمـــة الاجتماعية 
اسم الطالب ابتسام رفعت محمد إدريس
الدرجة الدكتوراه
منح الدرجة 26/7/2000
لجنة الإشراف أ.د/ سالم صديق أحمد ( مشرفًا رئيسيًا)
د/ عرفات زيدان ( مشرفًا مشاركًا)
عنوان الرسالة ممارسة العلاج الواقعى فى خدمة الفرد للتخفيف من حدة مشكلة الاغتراب الزواجى
ملخص الرسالة

أهداف الدراسة :

1- تحديد العلاقة بين ممارسة العلاج الواقعى كأحد الاتجاهات العلاجية الحديثة فى خدمة الفرد، والتخفيف من حدة مشكلة الاغتراب الزوجى.

2- التعرف على أنسب الأساليب العلاجية لطريقة خدمة الفرد كطريقة لمساعدة الأزواج للتخفيف من حدة مشكلة الاغتراب الزوجى.

3- ابراز دور خدمة الفرد والذى يجب أن يمارسه أخصائى خدمة الفرد فى مكتب التوجيه والاستشارات الأسرية مع الأسرة وخاصة مع الزوجين.

فروض الدراسة

الفرض الرئيسى الأول: توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة مشكلة الاغتراب الزواجى لدى الزوجات. وينبثق منه الفروض الفرعية الآتية:

1-توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة الاكتئاب الزواجى لدى الزوجات.

2-توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة العنف الزواجى لدى الزوجات.

3-توجد علاقة ذات دلالة إحصائية فى استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة اختلال التوافق الزواجى لدى الزوجات.

الفرض الرئيسى التالى:توجد علاقة ذات دلالة إحصائية فى استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة غياب التعاون الزواجى لدى الزوجات. وينبثق من هذا الفرض الفروض الفرعية الآتية:

1- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة الاكتئاب الزواجى لدى الأزواج.

2- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من العنف الزواجى لدى الأزواج.

3- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة عدم الرضا الزواجى لدى الأزواج.

4- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة اختلال التوافق الزواجى لدى الأزواج.

5- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام العلاج الواقعى فى خدمة الفرد والتخفيف من حدة غياب التعاون الزواجى لدى الأزواج.

أدوات الدراسة : المقابلة. مقياس الاغتراب الزواجى. استمارة تحليل محتوى الحالات

نوع الدراسة دراسة تجريبية

منهج البحث المنهج التجريبي

العينة عشر أسر من الحالات المترددة على المكتب.

المجال المكاني : مكتب التوجيه والاستشارات الأسرية بالمنصورة.

نتائج الدراسة : @ أثبتت الدراسة صحة الفروض.

  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2014