*رئيس الجامعة يوافق على تعيين 11 في وظيفة أستاذ و21 فى وظيفة أستاذ مساعد           *إحتفالية جامعة الفيوم بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة           *السبت بدء الدراسة بكلية التربية الرياضية      *حفل استقبال الطلاب الجدد بكلية الآثار      *الجامعة تستضيف المؤتمر السنوى الثانى لبيت العائلة المصرية " مصر السلام "     

الأخبار
  29
ديسمبر-2015


  ندوة عن " دور الفتوى فى تجديد الخطاب الديني "
facebook share    

فى أولى فعاليات مركز فقه الواقع وتجديد الخطاب الدينى بكلية دار العلوم شهد الأستاذ الدكتور / خالد اسماعيل حمزة رئيس الجامعة وفضيلة الأستاذ الدكتور/ شوقى ابراهيم علام مفتى الديار المصرية ندوة بعنوان "دور الفتوى فى تجديد الخطاب الديني" وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 29 / 12 / 2015 بقاعة المؤتمرات بكلية دار العلوم.
حضر الندوة كل من الأستاذ الدكتور/ فريد عوض حيدر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والأستاذ الدكتور/ أحمد جابر شديد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والأستاذ الدكتور/ صابر السيد مشالى عميد كلية دار العلوم والأستاذ الدكتور/ ماجد زعلوك مدير مركز فقه الواقع وتجديد الخطاب الديني بالكلية والأستاذ الدكتور/ محمد أحمد سرحان أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر وعدد من السادة عمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
فى بداية كلمته رحب أ.د. خالد حمزة بفضيلة المفتى/ شوقى علام فى رحاب جامعة الفيوم والذى يعد من أبرز علماء الأزهر الأجلاء ليس فى مصر فحسب بل فى الوطن العربى كله ، وأشار رئيس الجامعة الى أن تجديد الخطاب الدينى أصبح ضرورة ملحة فالتجديد سنة كونية لذا وجب على العلماء والمفكرين توضيح وشرح أهمية الخطاب الدينى لأن المجتمعات الإسلامية تواجه اليوم عدة مشاكل اجتماعية وسياسية واقتصادية تزداد حدتها على مر الأيام وتتسع الفجوة بينها وبين العالم المتقدم المعاصر.
وأضاف سيادته بأن العالم الاسلامى والذى أصبح فى ظل العولمة أسير لما يحدث فى العالم المتقدم من أحداث وتقدم علمى وتكنولوجى مذهل يبهر العقول لذا فإن تجديد الخطاب الدينى أصبح ضرورة حتمية لا غنى عنها وحاجة ملحة للمسلم ويجب أن يكون هذا الخطاب وسطياً يدعو الى التسامح والاعتدال وينبذ العنف والارهاب لأن الدين الاسلامى ليس دين عنف وانما دين يدعو الى السلام فى الأرض ، وأضاف بأنه لا يمكن للخطاب الدينى بأن يقف وحده فى مواجهة العنف والتطرف بل لابد أن يكون الى جانبه الخطاب العلمى والثقافى والتربوى والابداعى والفنى حتى يتحول شبابنا من عقلية التبعية والتقليد الى عقلية النضج والفكر والوعى والإبداع فالتجديد مسئولية مشتركة بين كافة مؤسسات الدولة.
وأشار أ.د. خالد حمزة الى أن كلية دار العلوم ستعقد مؤتمرها القادم فى شهر ابريل برعاية دار الافتاء المصرية ويعد هذا شرفا لكلية دار العلوم ولجامعة الفيوم ، وفى نهاية كلمته وجه رئيس الجامعة الدعوة الى مفتى الديار المصرية لحضور الاحتفال باليوبيل الفضى للكلية.
عبر فضيلة المفتى/ شوقى علام عن سعادته البالغة بتواجده بجامعة الفيوم والمشاركة فى الندوة التى تضم كوكبة من العلماء الأجلاء من أبناء جامعة الفيوم وأكد سيادته على أهمية الندوة وموضوعها والتى تساهم فى إزالة الغموض والغشاوة للمفاهيم الصحيحة للدين الاسلامى وأشار الى أن الخطاب الدينى وتجديده هو واجب على كل مؤسسات الدولة بحيث يصبح مناسب لكل الأزمنة والأمكنة وكذلك الأشخاص , وأشار أن ثقافة المجتمع تحتاج إلى تغيير سلوكياتها من خلال إسنادها إلى رحابة التشريع وسعة الدين وأوضح أن دار الإفتاء تسعى لتحقيق الاستقرار المجتمعى والأمن الفكرى الذى تعرض لعدم الاستقرار والزعزعة بسبب كثرة الفتاوى.
وناشد فضيلة المفتي الجميع بضرورة عدم اللجوء لأى شخص فى تلقى فتوى معينه وإنما يجب عليهم التواصل مع دار الإفتاء المصرية لإكتساب الفتوى الصحيحة التى تنتهج الشريعة الاسلامية ومبادئ الدين الاسلامى الحنيف وذكر بأن الفتوى يجب أن تلتزم بالمنهجية والمعايير العلمية شأنها فى ذلك شأن العلوم المختلفة وأشاد سيادته بتاريخنا العلمى والفقهي والذى يعد مفخرة لنا جميعاً حيث ترك لنا أسس ومبادئ نسير على هداها حتى الآن , كما أشار الى الدور التى تقوم به دار الإفتاء المصرية من خلال الاحصائيات اليومية برصد أحوال المجتمع المصرى وتحليله ومعرفة مصادر الفتاوى المغلوطة والاشاعات المغرضة.
وأضاف سيادته أن دار الإفتاء تضم مراكز تدريب متعددة تشمل برامج طويلة وقصيرة المدى بلغات مختلفة مجهزة خصيصاً للأجانب ولغير المصريين لإنتهاجهم مبادئ الشريعة الاسلامية والسير على خطاها وفى حديثه عن الارهاب أكد أن ما يفعله الإرهابيون بعيد تماماً عن مبادئ وتعاليم الدين الاسلامى ويحاولون تهديد أمن واستقرار الوطن وتحقيق مصالح شخصية تشوه صورة الدين وفى هذا الإطار أعلن عن تبنى دار الإفتاء المصرية لقضية الإرهاب بإنشاء مرصد التكفير الذى يعمل على تحسين صورة الاسلام.
رحب أ.د. صابر مشالى بالعالم الجليل أ.د. شوقى علام وقدم له كل الشكر والتقدير على تشريفه لكلية دار العلوم وأشاد بدوره العظيم فى إعادة هيبة دار الإفتاء المصرية ومكانتها الرائدة فى العالم العربى وأشار الى دور كلية دار العلوم فى خدمة المجتمع المحلى من خلال المحافظة على اللغة العربية وثقافتنا الاسلامية وذكر بأن الكلية تسعى جاهدة الى القضاء على التطرف والتعصب الدينى.
وذكر أ.د. ماجد زعلوك بأن مركز فقه الواقع وتجديد الخطاب الدينى يهدف إلى بيان وسطية الاسلام وترسيخ الوعى والفكر السليم وتقديم خدمة مجتمعية مستوحاة من الشريعة الاسلامية.
وفى نهاية الندوة قام أ.د. خالد حمزة بتكريم فضيلة مفتى الجمهورية أ.د. شوقى علام وإهدائه درع الجامعة كما قام أ.د. صابر مشالى عميد الكلية بإهداء درع الكلية للسيد رئيس الجامعة وفضيلة المفتى.
وعلى هامش الندوة قام أ.د. خالد حمزة يرافقه أ.د. شوقى علام والسادة الحضور بافتتاح مركز فقه الواقع وتجديد الخطاب الديني بكلية دار العلوم.


  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017