*رئيس الجامعة يوافق على تعيين 11 في وظيفة أستاذ و21 فى وظيفة أستاذ مساعد           *إحتفالية جامعة الفيوم بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة           *السبت بدء الدراسة بكلية التربية الرياضية      *حفل استقبال الطلاب الجدد بكلية الآثار      *الجامعة تستضيف المؤتمر السنوى الثانى لبيت العائلة المصرية " مصر السلام "     

الأخبار
  16
مايو-2009


  محاضرة عن أنفلونزا الخنازير وطبيعة المرض
facebook share    

في إطار فعاليات الموسم الثقافي للعام الجامعي 2008/2009 نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة محاضرة وقائية بعنوان "أنفلونزا الخنازير وطبيعة المرض وطرق انتشاره .... سبل الوقاية .... الاستعداد لمواجهته" وذلك يوم الأربعاء الموافق 13/5/2009 بقاعة الاحتفالات الكبرى.

نظمت المحاضرة تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أحمد الجوهري رئيس الجامعة وحضرها الأستاذ الدكتور/ عبد الحميد عبد التواب نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والأستاذ الدكتور/ محمود كمال عميد كلية الطب ولفيف من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وطلبة وطالبات الجامعة.

وقدم أ.د.عبد الحميد عبد التواب الشكر لكلية الطب لتبني فكرة التثقيف الصحي عبر عقد مثل هذه الندوات والتي تستهدف ليس فقط طلاب كلية الطب وإنما جميع طلبة الجامعة لتكون خطوة مهمة في نقل التوعية التثقيفية إلى المنازل لأن هذا يأتي من صميم دور الجامعة.

ثم تناولت الدكتورة/ نجلاء الشربيني المدرس بقسم طب المجتمع بكلية الطب طبيعة المرض وطرق انتشاره وأنواع مرض الأنفلونزا والتي تشمل: الانفلونزا الموسمية وأنفلونزا الطيور وأنفلونزا فيروس H1N1 المتعارف عليها باسم انفلونزا الخنازير. وتناولت بالشرح والتفصيل كل نوع على حده وأوضحت سيادتها أهمية التعامل بجدية مع هذا المرض لأنه يؤدى إلى الوفاة، ثم استفاضت سيادتها في وصفها للفيروس بأنه يتحور من عام لأخر ولابد من التعامل معه بشكل صحيح وأن 50% من الحالات تكون حاملة للمرض ولا تظهر عليها أعراضه، وأوضحت أن الخنزير يتعرض لثلاث فيروسات وهنا يكمن الخطر من هذا المرض لاحتوائه على العديد من الفيروسات.

ثم تطرقت إلى طرق انتشار المرض من شخص لأخر والتي تصيب الجهاز التنفسي عن طريق " الرزاز – الكحة – العطس – الملامسة" وكيفية معرفة الحالات المصابة وأعراض المرض وهى ضيق في الجهاز التنفسي وارتفاع في درجة الحرارة.

وعن سبل الوقاية من المرض شرحت الدكتورة/ منال محمود المدرس بقسم الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب أنه يجب عزل المصاب والتعامل بحذر شديد وضرورة استخدام الصابون والكمامات، ثم تناولت بداية ظهور الفيروس وكيفية التفريق بين الأنفلونزا العادية وأعراض المرض.

ولمتابعة إجراءات مكافحة العدوى ودور المستشفي الجامعي لاحتواء الحالات المصابة أوضح الأستاذ الدكتور/ حسام عبد الغفار مدير المستشفي الجامعي أنه تم تشكيل لجنة لرصد الحالات المصابة وعدد المرضي وتاريخ التعرض المباشر لطيور أو حيوانات نافقة وتتولى اللجنة أيضا كيفية التصرف مع الحالة المصابة حيث يتم الاستقبال في غرفة استقبال معده لذلك ثم يتم عزل المريض في غرفة العناية المركزة لأخذ عينات من المريض من الحلق والأنف ثم بعد ذلك تبلغ اللجنة الفرعية لمكافحة المرض.

  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017