*رئيس جامعة الفيوم يشهد مجلس كلية العلوم           *أ.د.خالد حمزة رئيس الجامعة يلتقى بطلاب معسكر إعداد القادة           *رئيس الجامعة يهنئ أ.د. أحمد فتحى لتوليه منصب عمادة كلية التربية النوعية      *الهيئة القومية لضمان جودة التعليم تعتمد كلية العلوم جامعة الفيوم      *الأستاذ الدكتور/ أحمد فتحى عبد المحسن عميداً لكلية التربية النوعية     

الأخبار
  21
ديسمبر-2011


  لقاء د. عبد المنعم أبو الفتوح بطلاب الجامعة
facebook share    

فى إطار فعاليات مهرجان "هتكلم فى السياسة" نظمت الإدارة العامة لرعاية الشباب إتحاد طلاب جامعة الفيوم تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ عبد الحميد عبد التواب صبري رئيس الجامعة وإشراف الدكتور/ خالد حمزة نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب لقاءاً مع الأستاذ الدكتور/ عبد المنعم أبو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية وذلك يوم الأربعاء الموافق 21ديسمبر2011 بقاعة أ.د.سعيد سليمان للإحتفالات الكبرى.

حضر اللقاء الدكتور/ مجدي حنا نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والسادة عمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وجمع غفير من طلبة وطالبات الجامعة.

بدأ اللقاء بكلمة أ.د. عبد الحميد عبد التواب الذى رحب فيها بالدكتور/ عبد المنعم أبو الفتوح وتمنى لسيادته التوفيق والنجاح ، أكد سيادته أن جامعة الفيوم ترحب بجميع السادة المرشحين لرئاسة الجمهورية لأن هذه الندوات تُعد فرصة لفتح مجالات الحراك والحوار السياسى بين طلاب الجامعة والسادة المرشحين المحتملين للرئاسة مؤكداً سيادته أن المناخ الديمقراطي الذى تعيشه مصر الفترة الحالية هو أحد إنجازات ثورة 25 يناير.

ومن جانبه أكد د. عبد المنعم أبو الفتوح أن هذا الجيل من طلبة الجامعات والشباب الواعي هو من قاد الثورة وأبهر العالم كله , ثم لحقت بهم بقية الاحزاب والحركات ، كما أوضح سيادته أن أحد أكبر جرائم النظام السابق أنه جعل الجامعة فرعاً من فروع وزارة الداخلية ، وبعد الثورة عادت الجامعة لأصحابها وهم الأساتذة والطلبة الذين يملكون وحدهم قرار الجامعة وشباب مصر نموذج لإنكار الذات , ضحى بنفسه من أجل هذا الوطن ولم يسعى إلى منصب أو مكانة معينة وأكبر ثروة نمتلكها في مصر الاَن هو الإنسان المصري الذي لو توافرت له الظروف لأبدع وأثبت كفائته.

وتطرق سيادته بالحديث عن الإنتخابات البرلمانية حيث أعرب عن سعادته لخروج الملايين في الإنتخابات وهذا دليل على أن شعب مصر قادر على أن يستكمل ثورته ويأتي بنظام مدني منتخب يختاره الشعب ولا يفرضه أحد عليه ، حيث أن هذه الإنتخابات البرلمانية والرئاسية تعد خطوة هامة لتسليم السلطة لمدنيين ولنقل الثورة من الميدان إلى البرلمان.

اوضح د. عبد المنعم أبو الفتوح أن الجدول الذي عرضه البعض بعمل الدستور في شهر بعد الانتخابات البرلمانية وقبل الانتخابات الرئاسية يضر بنا فنحن نحتاج إلى وقت وحوار حول الدستور ولهذا يجب أن تتم الانتخابات البرلمانية ثم الرئاسية وفي وجود رئيس مدني وبرلمان نتحاور حول الدستور.

ثم تحدث عن الأحداث الجارية الآن فى مصر وعن الاتفاقيات الدولية التى يجب أن يطلع عليها الشعب ويوافق عليها أو يرفضها و تنوعنا واختلاف التيارات وتعددها ميزة لنا ولكن يجب أن نتعلم كيف ندير خلافاتنا دون تخوين أو تفزيع.
معرض صور لقاء د. عبد المنعم أبو الفتوح بطلاب الجامعة

  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017