*كشف حساب الاستاذ الدكتور/ خالد حمزة خلال الأربع سنوات الماضية‎           *كشف حساب الأستاذ الدكتور/خالد حمزة رئيس الجامعة خلال الأربع سنوات الماضية           *كشف حساب الأستاذ الدكتور/خالد حمزة رئيس الجامعة خلال الأربع سنوات الماضية      *الأستاذ الدكتور/ خالد حمزة يهنئ أسرة الجامعة بمناسبة حلول شهر رمضان      * اجتماع مجلس كلية الحاسبات والمعلومات     

الأخبار
  2
مايو-2017


  بدء فعاليات مؤتمر "إدارة الموارد المائية في مصر وأثرها على البيئة"
facebook share    

تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ خالد إسماعيل حمزة رئيس جامعة الفيوم، وبرئاسة الأستاذ الدكتور/ أشرف عبدالحفيظ رحيل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بدأت صباح اليوم فعاليات المؤتمر السنوي الثاني "إدارة الموارد المائية في مصر وأثرها على البيئة" بقاعة المؤتمرات بالمكتبة المركزية بجامعة الفيوم والذي نظمه قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الفيوم والذي يستمر خلال الفترة من 2 الى 3 مايو2017.
حضر فعاليات المؤتمر الأستاذ الدكتور/ أحمد جابر شديد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والأستاذ الدكتور/ محمد عبد الوهاب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور/ عدلى سعداوي عميد معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية لدول حوض النيل والأستاذ الدكتور/ جمال عبدالصمد عميد كلية التربية النوعية مقرري المؤتمر والأستاذة الدكتورة/ فاطمة عبد الله وكيل كلية التمريض لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أمين المؤتمر.
وقد أكد أ.د. خالد حمزة على أهمية المؤتمر حيث يشارك به كوكبة كبيرة من العلماء المتخصصين في المياه، كما أن موضوع المياه يلمس المصريين والمجتمع جميعا، وموضوع المؤتمر ليس بحثياً بحتاً ، وأن الدولة بها حركة كبيرة لإدارة المياه التى تُعد المصدر الوحيد الذي لا توجد له بدائل، وحصة مصر من المياه ثابتة منذ زمن قديم والامل الموجود والبديل الوحيد هو المياه الجوفية ونحتاج الآن لمؤتمر لإدارة مخزون المياه الجوفية الموجودة في مصر ومعدلات استخدامه وطرق استخراجها.
وأشار رئيس الجامعة أن المؤتمر يناقش عدداً من المحاور والأبحاث التى تشمل نهر النيل وأهميته الاستراتيجية كأهم مصدر للموارد المائية فى مصر وتلوث المياه والصحة العامة والأمراض المترتبة عليها وأن هناك تجارب عالمية لترشيد استهلاك المياه، كما يناقش المؤتمر الرؤية المستقبلية لإدارة الموارد المائية والتغيرات المناخية وعلاقتها بالإدارة المتكاملة للموارد المائية وأثر تلوث المياه على الصحة العامة والمجتمع، ونشر ثقافة ترشيد استهلاك المياه.
ومن جانبه أكد أ.د. أشرف عبد الحفيظ على ضرورة المناقشة لإلقاء الضوء علي قضايا وطننا العزيز وأهم مشاكلنا وسبل حلها لتحقيق دور الجامعة في خدمة المجتمع ولا يخفى علي أحد التحديات التى تهدد البيئة وحياة الإنسان وعلينا سرعة اتخاذ قرارات حاسمة لمواجهة هذه التحديات وعلي رأسها توجيه البحث العلمي إلى أساليب علمية حديثة للاستخدام الأمثل للموارد المائية لحماية البيئة.
وأشار أ.د. أشرف عبد الحفيظ أن المؤتمر يأتي للتأكيد علي أهمية البحث العلمي لمواكبة سبل الحماية للموارد المائية وحل مشكلاتها وتعمل جامعه الفيوم بدورها في طرح حلول لمشكلات المياه بما يحقق الحفاظ علي مواردنا المائية المتاحة والاستغلال الامثل لها والابحاث المقدمة في المؤتمر تضمن الطرق الحديثة لمعالجة المياه وترشيد استخدام الموارد المائية لسد العجز من المياه وأكد أن الأبحاث المقدمة في المؤتمر 18 بحثا و7 أوراق عمل للمؤتمر.
وفى كلمته أكد أ.د. محمد عبد الوهاب على أهمية الموضوعات التى يناقشها المؤتمر التى نتابعها وننتظر نتائجها ، ونحن بصدد مؤتمر علمي يلمس نقطة من نقاط الحوار التي تشغل بال المصريين وهي المياه ونجد أن في الفتره الماضية بدأ الحديث عن سد النهضه واَثاره ومن جانبها تحاول الجامعة تطبيق الأسلوب العلمي لتوفير استهلاك المياه ومعالجة مشكلة تلوث المياه حيث أن جامعة الفيوم تسعى دائما لعمل دراسات لحل مشكله المياه.
وقال أ.د. أحمد جابر شديد أن المياه من النعم الكبيره التي ينعم الله بها علينا وورد في القران الكريم أكثر من 23 نوعا من المياه كما أن عملية إدارة المياه عملية قديمة وحديثة ويتناول هذا المؤتمر قضية من أهم القضايا التي تواجه مصر في هذا التوقيت وأشار سيادته أن حجم الفاقد من المياه بلغ 29 مليار متر مكعب سنوياً ما يعادل 52% من نسبه اجمالي مياه نهر النيل عن طريق الاستخدام الخاطئ وكشفت التقارير الرسمية عن حاجة مصر إلى 119 مليار متر مكعب لتحقيق الاكتفاء الذاتي ويتناقص نصيب الفرد من المياه العذبه عاما بعد عام واجمالي موارد مصر المائية يصل الي 63 مليار متر مكعب سنوياً منها 55 مليار متر مكعب مياه نهر النيل و6 مليار متر مكعب من المياه الجوفيه و1 مليار متر مكعب من الامطار ويتناقص الي اقل من 350 لتر مياه في العام وهو ما يقل بحد ثلات مرات عن العام الماضي الذي حددته وزارة الصحة العالمية هناك اكثر من 3000 طفل يموتون سنوياً نتيجة استخدام المياه الملوثه ومن هنا تظهر أهمية عقد هذا المؤتمر .


  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017