*رئيس جامعة الفيوم يصدر قرارات بشأن الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا           *خروج أ.د أحمد فتحي عميد كلية التربية النوعية من مستشفى العزل بعد تماثله للشفاء           *خروج أ.د. خالد عطا الله نائب رئيس الجامعة من مستشفى العزل بعد تماثله للشفاء ‎      *جامعة الفيوم تنعي وفاة أ.د. محمد مراد الأستاذ بكلية الهندسة      *جامعة الفيوم: بيان بشأن حالات العزل بمستشفى الباطنة الجامعي ‎     

الأخبار
  9
أبريل-2020


  جامعة الفيوم تفعل مبادرة (خليك مستعد)
facebook share    

فى إطار تفعيل مبادرة (خليك مستعد) والتى أطلقتها وزارة التعليم العالى والبحث العلمى لطلاب الامتياز وطلاب كليات الطب بالجامعات المصرية قام الأستاذ الدكتور/ أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم يرافقه الأستاذ الدكتور/ خالد عطا الله نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور/ ياسر حتاتة عميد كلية الطب بجولة تفقدية شملت مستشفى الباطنة التعليمى والمدن الجامعية وورشة إعداد أقنعة الوجه بكلية التربية النوعية.
كما شهد سيادته جانب من البرنامج التدريبى الذى تنظمه كلية الطب والمستشفيات الجامعية لطلاب الامتياز بالكلية والذى يعقد على مدار يومين بحضور الدكتور/ محمد صفاء مدير المستشفيات الجامعية وعدد من السادة أعضاء هيئة التدريس والأطباء من مختلف التخصصات وذلك اليوم الأربعاء 8/4/2020.
أكد أ.د. أحمد جابر شديد أن البرنامج التدريبي يهدف لأعداد أطباء الإمتياز بكلية الطب للمشاركة فى جهود الدولة المصرية لمواجهة عدوى فيروس كورونا كخط ثان لجيش مصر الأبيض مؤكداً على ضرورة الأهتمام بسلامة الطاقم الطبي وعلى توفير كافة الإمكانيات التى تمكنهم من أداء مهامهم وحماية أنفسهم فى نفس الوقت.
وشدد سيادته على أنة لا يستطيع أحد مكافأة أفراد القطاع الطبى على المجهود الضخم الذى يقدمونه لخدمة أبناء وطنهم كما دعا سيادته كل أفراد الفريق الطبي للتحلي بالروح العالية والصبر والتجرد والإصرار داعياً المولى أن يحفظ مصرنا من كل شر.
وأشاد سيادته بالمجهود الذي تبذله ورشة اعداد أقنعة الوجه بكلية التربية النوعية واطمأن أيضاً على مدى جاهزية المدن الجامعية فى حال استخدامها كمستشفيات للعزل الطبي.
وأشار أ.د. ياسر حتاتة أن التدريب يهدف لإعداد صف ثان من الأطباء المدربين على كيفية التعامل مع المرضى المشتبه فى إصابتهم بالفيروس وتدريبهم للتعامل مع مرضى العناية المركزة وممارسة كافة الإجراءات المنصوص عليها فى بروتوكولات مكافحة العدوى والعزل الطبى.
وصرح د. محمد صفاء أن المستشفيات الجامعية استكملت جميع الاستعدادات المطلوبة حيث تمت زيادة السعة السريرية لقسم العناية المركزة بواقع 35 سرير مجهزين بأحدث أجهزة التنفس الصناعى ومراقبة العلامات الحيوية بالإضافة إلى توفر جميع الأطقم الطبية والتمريضية.
كما أكد عدد من أطباء الأمتياز المشاركين بالدورة على جاهزيتهم لمساعدة الأطباء العاملين كتفاً بكتف لأداء رسالتهم مشيرين إلى أن الدورة ضمت تدريب إكلينيكي وعملى على طرق المكافحة وإجراء عمليات التنفس الصناعى باستخدام أحدث أجهزة ومعدات التدريب.


  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2020