*الهيئة القومية لضمان جودة التعليم تعتمد كلية العلوم جامعة الفيوم           *الأستاذ الدكتور/ أحمد فتحى عبد المحسن عميداً لكلية التربية النوعية           *تدشين دراسة جامعة الفيوم لآفاق التنمية فى محافظة الفيوم 2022      *ندوة بعنوان "الشائعات والفساد وكيفية التصدى لهما "بجامعة الفيوم      *أ.د. صفاء أحمد قائم بأعمال عميد كلية التربية للطفولة المبكرة     

الأخبار
  26
مارس-2013


  بيان مهم صادر من المركز الإعلامي للجامعة
facebook share    

يود المركز الإعلامي أن يوضح حقيقة ما أثير في بعض وسائل الإعلام حول إفتتاح المكتبة المركزية بجامعة الفيوم.
إنه في يوم الإثنين الموافق 4 يوليو 2011 قام الأستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي حينئذ بزيارة جامعة الفيوم لإفتتاح وتفقد بعض المشروعات بها.
حيث قام سيادته بإفتتاح مسجد الجامعة، ومشروع نظم المعلومات الإدارية (MIS)، ومركز رعاية وتأهيل المكفوفين.
كما قام سيادته بتفقد المستشفى الجامعي، ومبنى المكتبة المركزية تحت الإنشاء.
وفي يوم الثلاثاء 19 مارس 2013 قام الأستاذ الدكتور مصطفى مسعد وزير التعليم العالي يرافقه الأستاذ الدكتور عبد الحميد عبد التواب صبري رئيس الجامعة بالإفتتاح الرسمي للمكتبة المركزية لجامعة الفيوم بعد الإنتهاء من تجهيزها وإمدادها بالكتب والمراجع العلمية وإنطلاق خدمة الإنترنت في قاعاتها وتسكين مشروع المكتبة المركزية بداخلها وتم إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذاناً ببدء المكتبة المركزية في تقديم خدماتها لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب والعاملين بالجامعة.
وقد بلغت التكلفة الكلية للمكتبة المركزية بعد التجهيزات 32 مليون جنيه.
والجدير بالذكر أن المكتبة المركزية (تحت الإنشاء) بعد تفقدها من قبل وزير التعليم العالي السابق ورئيس الجامعة السابق لم تكن قد فتحت أبوابها للباحثين نظراً لعدم إنتهاء التجهيز وخلوها حينئذ من الكتب والمراجع والمفروشات والأثاث وتجهيزات القاعات وحوامل الكتب وأجهزة الكمبيوتر وخدمة الإنترنت – بمعنى أنها لم تفتح للجمهور من الباحثين في أي وقت سابق.
بينما هى الأن بعد زيارة الوزير في يوم 19 مارس 2013 قد أفتتحت رسمياً وتستقبل روادها يومياً من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الخامسة مساءاً.
ومن المعروف أن أي مشروع يمر بمراحل ثلاثة تبدأ بوضع حجر الأساس ثم تفقد المبنى أثناء أو قرب الإنتهاء من الإنشاء ثم الإفتتاح الرسمي بعد إستكمال التجهيزات الكلية للمبنى.
يذكر أن على هذا النسق مرت مراحل إنشاء نادي أعضاء هيئة التدريس، حيث وضع حجر الأساس للمبنى في حضور الأستاذ الدكتور هاني هلال وزير التعليم الأسبق بمرافقة الأستاذ الدكتور جلال سعيد رئيس الجامعة الأسبق. ثم تم تفقد المبنى وهو في مرحلة الإنشاء في نفس الزيارة الأخيرة للأستاذ الدكتور مصطفى مسعد وزير التعليم العالي مع الأستاذ الدكتور عبد الحميد عبد التواب رئيس الجامعة، وعند إنتهاء المبنى وتجهيزه ستقام إحتفالية بإفتتاحه رسمياً بإذن الله.

هذا وقد دعا رئيس الجامعة وزير التعليم العالي لحضور هذا الإفتتاح وذلك أثناء تفقدهما للمبنى.
يمكن لزوار الموقع الإلكتروني مطالعة الخبر القديم بتاريخ 4 يوليو 2011 والذي يوضح صورة تفقد مبنى المكتبة المركزية والتي توضح مدخل المبنى فقط وهو خالي تماماً من التجهيزات بما يؤكد أن الغرض من الزيارة حينئذ للأستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي السابق هو التفقد بصورة مبدئية وليس الإفتتاح الرسمي كما إدعت بعض وسائل الإعلام.
للإطلاع على الخبر الخاص بتفقد مبنى المكتبة المركزية في مرحلة الإنشاء يرجى زيارة الرابط التالي

  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017