*الهيئة القومية لضمان جودة التعليم تعتمد كلية العلوم جامعة الفيوم           *الأستاذ الدكتور/ أحمد فتحى عبد المحسن عميداً لكلية التربية النوعية           *تدشين دراسة جامعة الفيوم لآفاق التنمية فى محافظة الفيوم 2022      *ندوة بعنوان "الشائعات والفساد وكيفية التصدى لهما "بجامعة الفيوم      *أ.د. صفاء أحمد قائم بأعمال عميد كلية التربية للطفولة المبكرة     

الأخبار
  27
أكتوبر-2009


  افتتاح الدورة الطبية لدول حوض النيل والكوميسا بجامعة الفيوم
facebook share    

افتتح الأستاذ الدكتور/ أحمد الجوهري رئيس جامعة الفيوم ورئيس اتحاد جمعيات المناعة الأفريقية الحالي الدورة الدولية للمناعة الاكلينيكية وتشخيص الأمراض المعدية في قارة أفريقيا عصر يوم الإثنين الموافق 26 أكتوبر 2009 والتي تستمر حتي نهاية نوفمبر القادم بمشاركة 10 دول من دول حوض النيل والكوميسا ومنها "زامبيا – السودان – كينيا – جزر القمر – ملاوي – أريتريا – رواندا – بوروندي – موريشيوس – وزيمبابوي" وكذلك جمهورية مصر العربية التي تمثلها جامعات "الفيوم – بنها - والمنصورة" وذلك بقاعة الأستاذ الدكتور/ سعيد سليمان للاحتفالات.

حضر افتتاح الدورة السادة نواب رئيس الجامعة وعميد كلية الطب وممثلون لهيئة التعاون الدولي اليابانية ( جايكا ) والصندوق المصري للتعاون مع أفريقيا بوزارة الخارجية المصرية والذين يشاركون في تنظيم الدورة بالتعاون مع جامعة الفيوم والدكتورة/ هويدا عبد الرسول أستاذ مساعد بقسم الباثولوجيا الاكلينيكية.

وقد أكد أ.د.أحمد الجوهري أن مصر خالية تماما من مرض الملاريا بعد نجاحها في القضاء علي الباعوض الناقل للمرض ( الأنوفليس ) منذ الخمسينيات من القرن العشرين ، وأن الحالات التي تكتشف في مصر هي من الأشخاص الذين كانوا يعملون أو يزورون دولا يوجد بها المرض وأصيبوا به أثناء وجودهم هناك ويتم علاجهم فور حضورهم.

وأشار سيادته إلي أن نسبة الإصابة بمرض الإيدز بمصر ضئيلة للغاية ولاتتجاوز نسبة 0.001% إذ لايتعدي حاملو الفيروس 2000 شخصاً ولايزيد عدد المصابين عن 700 حالة.

كما أضاف رئيس الجامعة أن الدورة التي تعقد بالمستشفي الجامعي بالفيوم تهدف الي تدريب الكوادر الطبية بهذه الدول علي محاربة الأمراض المعدية بقارة أفريقيا والعالم وخاصة "الإيدز – الملاريا – الدرن – أنفلونزا الطيور – أنفلونزا الخنازير" ، كما تهدف الي تنمية القدرات البشرية العاملة في مجال تشخيص الأمراض المناعية والخدمات الصحية بما يحقق التكامل مع دول حوض النيل والدول الأفريقية كهدف من الأهداف الدبلوماسية المصرية ، الي جانب تحقيق سمعة طيبة للجامعات المصرية وجامعة الفيوم علي المستوي الاقليمي والدولي.

وقد أوضح سيادته أنه لم تظهر حتي الآن أي حالة اشتباه للأنفلونزا بين طلاب جامعة الفيوم التي تطبق منظومة متكاملة للوقاية من المرض.



  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017