*حفل استقبال الطلاب الجدد بكلية الآثار           *الجامعة تستضيف المؤتمر السنوى الثانى لبيت العائلة المصرية " مصر السلام "           *الأستاذ الدكتور/ محمد سيد سعيد مشرفاً على إدارة معهد دول حوض النيل      *رئيس الجامعة يشهد مجلس كلية التربية للطفولة المبكرة      *جامعة الفيوم تنشئ معملاً جديداً للحاسب الآلي بكلية التربية النوعية     

الأخبار
  26
أكتوبر-2010


  حياة بلا تدخين الإيجابية منهج وحياة
facebook share    

في إطار الموسم الثقافي للعام الجامعي 2010/2011 نظمت جامعة الفيوم ندوة بعنوان "حياة بلا تدخين ... الايجابية منهج وحياة" تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أحمد الجوهري رئيس الجامعة استضافت فيها فريق جمعية حياة بلا تدخين الداعية الإسلامي/ مصطفى حسنى والفنانة الشابة/ حنان ترك والكابتن/ نادر السيد والإعلامي الكبير/ علاء بسيوني والأستاذة/ نسرين دبوس وكيلة جمعية حياة وذلك يوم الاثنين الموافق 25 أكتوبر 2010 بقاعة الأستاذ الدكتور/ سعيد سليمان للاحتفالات الكبرى.

والجدير بالذكر أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين الجامعة وجمعية حياة بلا تدخين من أجل تفعيل القوانين التي تمنع التدخين بالمباني ومساعدة الطلبة في اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين وانضمام الجامعة إلى الأماكن المضيئة الخالية من التدخين ، وقد وقع عن جامعة الفيوم أ.د.أحمد الجوهري وعن جمعية حياة بلا تدخين الداعية/ مصطفى حسني بحضور الأستاذ الدكتور/ عبد الحميد عبد التواب نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والأستاذ الدكتور/ محمود كمال عميد كلية الطب وفريق الجمعية .

وقد حضر الندوة الأستاذ الدكتور/ مجدي حنا نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ولفيف من السادة العمداء والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس وجمع غفير من طالبة وطالبات الجامعة.

بدأت الندوة بكلمة أ.د. عبد الحميد عبد التواب مرحباً بالسادة الضيوف في رحاب جامعة الفيوم ومضيفاً أن الهدف من الندوة هو الوصول إلى شباب أصحاء ومجتمع خالي من التدخين فالدين والفن والرياضة والإعلام كل منهم له رسالته الواضحة في مكافحة التدخين وهذا ما سنعرفه من خلال الضيوف الكرام.

ومن جانبه أكد الإعلامي/ علاء بسيوني أن الجميع يسعى إلى مكافحة الشر ونشر الخير ومن أهداف الجمعية أن التدخين ليس حرية شخصية لأن المدخن يضر بالمحيطين به أيضا وليس هو فقط وهذا ما يسمى بالتدخين السلبي.

كما أوضح د.عاصم العيسوي أضرار التدخين ومدى التحسن الذي يظهر على الشخص بعد الإقلاع عن التدخين ومدى التشابه بين السيجارة والرصاصة حيث أن الرصاصة تؤدى إلى الوفاة في وقتها أما السيجارة فتؤدى إلى الموت البطيء وهذا أشد خطورة على الإنسان.

وقد عبر الكابتن/ نادر السيد عن سعادته لوجوده في جامعة الفيوم وسط هذا الجمع الجميل من الطلبة والطالبات مشيراً إلى أن عدد البنات يفوق عدد البنين في المدرج وهذا يدعونا إلى الاهتمام بالفتاة أكثر لأن الأم هي العامل الأساسي في تنشئة الأجيال فالأب مجرد ممول للأسرة وتقع المسئولية كاملة على الأم في إعداد الأولاد وتربيتهم وتهذيبهم.

ثم جاء حديث الفنانة/ حنان ترك عن كونها تفرض غرامة 10 جنيه على أي شخص يدخن أثناء التصوير داخل الأستوديو حيث أن المدخن لا يضر نفسه فقط وإنما يضر المحيطين به أيضا كما تعتبر بذلك أنها تأخذ ثأر أبيها الذي توفى بسبب التدخين.

واُختتم الحديث بكلمة الداعية/ مصطفى حسنى موضحاً إعجابه بنظافة وجمال جامعة الفيوم والحرم الجامعي ، ثم أكد على أنه يجب الصبر على المعصية والصبر على الطاعة لأن الله سبحانه وتعالى أعطانا نعم كثيرة وجليلة يجب أن تقابل بالشكر والعرفان وأن نحافظ على صحتنا لأن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء ، ثم قام أ.د.عبد الحميد عبد التواب بتسليم درع الجامعة للسادة الضيوف شكرا وتقديرا من الجامعة لحضورهم الندوة.



  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017