ندوة بعنوان(روح اكتوبر والتصدى لحروب الجيل الرابع)...
22-10-2019
بالتعاون بين كلية الخدمة الاجتماعية جامعة الفيوم ومركز النيل للإعلام وتحت رعاية أ.د/حمد جابر شديد رئيس الجامعة والاستاذ الدكتور/خالد عطالله نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والاستاذة/زينب معوض الباهى عميد الكلية وأ.د/احلام عبدالمؤمن وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب
أقيمت ندوة بعنوان (انتصارات اكتوبر والتصدى لحروب الجيل الرابع )
حاضر فيها
أ.د /زينب معوض الباهى عميد الكلية
أ/أمانى شيلابى مدير مكتب إذاعة شمال الصعيد بالفيوم
أ/حنان حمدى مدير برامج مركز النيل للإعلام
د/هانى جودة مدرس بقسم مجالات الخدمة الاجتماعية
بدأت الندوة بالسلام الجمهورى
ثم كلمة أ.د/زينب معوض الباهى عميد الكلية
والتى بدأت كلمتها بالترحيب بالسادة الضيوف والطلاب مهنئه الشعب المصري العظيم بذكرى أكتوبر،،، ثم تحدثت سيادتها عن بطولات القوات المسلحة، مؤكدًه أن الجيش والشرطة والشعب سيظلون يدا واحدة لرفعة شأن هذا الوطن، مشيده بحرب أكتوبر المجيدة وبأبطالها العظماء،
محذّره أبنائها وبناتهامن الطلاب والطالبات من مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفتها سيادتها بـ”مواقع التدمير الاجتماعي"، وأنها أفرزت أسوأ ما في الإنسان من أخلاقيات، محذره ايضا أبنائها وبناتها من الشائعات بأنواعها وخصوصا التى تتناول التشكيك في حرب أكتوبر، مؤكدا أن هذه الحرب ستظل علامة مضيئة في تاريخ مصر ومصدر فخر وعزة لكل مصري.
ثم عرض فلم قصير عن انتصارات حرب اكتوبر من إعداد مكتب العلاقات العامة والإعلام بالكلية
ثم كلمة أ/حنان حمدى مدير برامج مركز النيل للإعلام
التى أعربت عن خالص سعادتها بتواجدها بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة الفيوم وقدمت الشكر والتقدير للقيادات الجامعية ، ثم قدمت سيادتها شرحا وافيا لكافة أحداث حرب أكتوبر والاستعدادات لها، مشيده بدور الشعب المصري في تلك الفترة العصيبة التي مرت بالبلاد، ومدى تكاتف الشعب المصري بكافة فئاته، لافتا إلى أدوار بعض القيادات العسكرية في التحضير للمعركة وأثنائها، وأن مصر قدمت ملحمة منقطعة النظير، ما تزال تدرس في الكليات الحربية على مستوى العالم، داعيا الجميع إلى التكاتف جنبا إلى جنب للمرور بسفينة الوطن خلال هذه الفترة الفاصلة التي تمر بها مصر، مؤكدا أن هناك تحديات كثيرة تواجهنا في الفترة الراهنة تحتاج إخلاص وتفاني كل أفراد المجتمع وهى حروب الجيل الرابع .
ثم كلمة د/هانى جودة مدرس بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة الفيوم تحدث فيها عن حروب الجيل الرابع ومواجهة الشائعات ...تحدث عن الشائعات كأحد أدوات حروب الجيل الرابع، التي يستخدمها أهل الشر لإحداث الفتنة وبث روح اليأس والإحباط بين المواطنين، وإضعاف روحهم المعنوية، وإفقادهم الثقة فى مؤسسات الدولة، خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي والتي أصبحت بيئة خصبة لماكينة الشائعات، وذلك لما تحققه من انتشار هائل في مدة زمنية قصيرة، لذا فإن تلك المعطيات تضع الجميع أمام حقيقة لا مفر منها، وهي كيفية مواجهة تلك الأكاذيب إعلامياً وقانونياً، وتدمير آليات الحرب الجديدة التي توجه سهامها الإلكترونية لمؤسسات الدولة.كما أشاد بجميع القضايا التى استعرضها الرئيس أمام جلسة تأثير نشر الأكاذيب على الدولة فى ضوء حروب الجيل الرابع، مؤكدا أن الرئيس السيسي كشف الأهداف الخبيثة وراء بث هذه الشائعات والسموم ضد مصر وشعبها، ومن المؤكد أن المصريين أصبح لديهم القدرة والكفاءة والنجاح فى إفشال هذه المخططات الشيطانية.