الملتقي الخريجين الثامن بكلية الآداب
24-5-2022
جامعة الفيوم: الملتقى التوظيفي الثامن بكلية الآداب

شهد أ.د محمد سعيد أبو الغار، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ.د محمد فاروق الخبيري، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الملتقي التوظيفي الثامن ويوم الخريجين بكلية الآداب.

بحضور أ.د وليد سعيد شيمي، وكيل كلية دار العلوم لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ.د هاني أبو العلا وكيل كلية الآداب لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ.د طارق عبد الوهاب، وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والعلاقات الثقافية والبحوث، وعدد من أعضاء هيئة التدريس، وممثلي سوق العمل ومؤسسات المجتمع المدني والإعلاميين والطلاب الحاضرين، وذلك اليوم الثلاثاء 24 مايو 2022 بقاعة المؤتمرات بالكلية.

صرَّح أ.د محمد سعيد أبو الغار، أن كلية الآداب تضم العديد من البرامج العلمية المتميزة، التي تسهم في تخريج طلاب قادرين على دعم المجتمع. موضحًا أن قطاع خدمة المجتمع يحرص على تنظيم الملتقى التوظيفي بشكل متواصل، بغرض التواصل مع الطلاب الخريجين ومؤسسات سوق العمل، لبحث ومناقشة المتطلبات الأساسية للعمل والتوظيف.

فيما أكد أ.د محمد فاروق الخبيري، أهمية الاستعداد الجيد، والبحث الدائم عن فرص للعمل، وأن يتعلم الطلاب العديد من المهارات والمعارف المطلوبة، وأن يتوجهوا نحو مشروعات ريادة الأعمال التي تدعمها الدولة خلال الفترة الحالية، على أن تكون المشروعات مكملة لبعضها البعض. ودعا سيادته الطلاب إلى التنوع والصبر وتحديد الأهداف واستغلال الوقت.

فيما أوضح أ.د هاني أبو العلا، في كلمته أن كلية الآداب من الكليات المتميزة التي تضم العديد من الأساتذة المبدعين والأدباء المفكرين، وتخرج طلابًا يقدمون إسهامات كبيرة للمجمتع، كما أشار إلى أن يوم الخريجين وملتقى التوظيف فرصة للطلاب كي ينطلقوا نحو مستقبل جديد وحياة جديدة تتطلب جهدا وفكرا مستنيرا وروحا مليئة بالتحدي والكفاح والعمل. لافتًا سيادته إلى أن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية تتركز أنشطته دائما من أجل خدمة وطننا، وفق خطة محددة وواضحة تتوافق مع رؤية الجامعة والدولة المصرية 2030 للتنمية المستدامة.

فيما أوضح أ.د وليد شيمي، أن مركز متابعة الخريجين على تواصل مستمر مع خريجي الجامعة، ويحرص على تقديم النصح والإرشاد للطلاب، ونقل الخبرات إليهم وتدريبهم وتنمية مهاراتهم وتأهيلهم وخلق طرق للتواصل بينهم وبين مؤسسات سوق العمل بمختلف مجالاتها.

من جانبها أشارت د. هناء صبري إلى أنشطة وحدة متابعة الخريجين على مدار العام؛ حيث قامت الوحدة بتنظيم العديد من الدورات التدريبية في مختلف المجالات، كما عرضت فيلمًا تسجليًا حول هذه الفعاليات.

وعقب انتهاء فعاليات الملتقى تم إهداء درع الكلية للسيد رئيس الجامعة، والنواب والمشاركين بالملتقى.