محافظ الفيوم ورئيس جامعة الفيوم وعميد كلية الآداب يفتتحان المنتدى الأول لقسم علم النفس بعنوان دعم وتمكين الفتيات
28-2-2022
محافظ الفيوم ورئيس الجامعة يشهدان الجلسة الافتتاحية للمنتدى الأول لدعم الفتيات وتمكينها

شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والأستاذ الدكتور ياسر مجدي حتاته رئيس جامعة الفيوم، الجلسة الافتتاحية للمنتدى الأول لدعم وتمكين الفتيات ضد الابتزاز الالكتروني والتحرش، الذي ينظمه قسم علم النفس بكلية الآداب بالتعاون مع الإدارة العامة لثقافة المرأة بوزارة الثقافة، وذلك اليوم الأحد الموافق ٢٧ /٢ /٢٠٢٢ بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة.

بحضور الدكتور محمد عماد، نائب محافظ الفيوم، والسادة نواب رئيس الجامعة وعدد من السادة عمداء الكليات والوكلاء ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والقيادات التنفيذية والشعبية والسياسية والدينية بمحافظة الفيوم وممثلي وزارة الثقافة.

أكد الدكتور أحمد الأنصاري، أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بقضايا تمكين المرأة المصرية، وإرساء مبادئ هذا التمكين في كافة المجالات والمستويات، والذي لم يصبح مجرد فكرة أو رفاهية أو شعارًا.

مشيرًا إلى أن المرأة أصبحت تلعب دورًا مهمًا ومحوريًا، وأصبح لها تأثير كبير في كافة الوظائف والأعمال والمجالات، موجهًا الفتيات بضرورة تعليمهن حقوقهن وكيفية المحافظة عليها، بالإضافة إلى ضرورة مواجهة الموروثات المغلوطة ضد المرأة ومعالجة المشكلات التي يواجهها المجتمع في الوقت الحاضر.

كما أوضح الأستاذ الدكتور ياسر مجدي حتاته، أن تمكين الفتيات أصبح من الأمور الأكثر أهمية في الوقت الراهن، لكي تتعرف كل امرأة وفتاة على قوة تاثيرها ومكانتها في المجتمع وما لها من حقوق، وما عليها من واجبات، مشيرًا إلى أن المنتدى يهدف إلى تعريف الفتاة بكيفية تكوينها وجعلها ذات شخصية مستقلة ومؤثرة في مجالات المجتمع.

وتابع الأستاذ الدكتور أحمد عبد السلام عميد كلية الآداب أن مصر تشهد تقدمًا ملحوظًا فى مجال تمكين المرأة والفتاة، والتي أصبحت محورًا مهمًا من محاور تطوير المجتمع والتنمية المستدامة، وذلك في ظل اهتمام القيادة السياسية، التي اهتمت بإطلاق عدد من المبادرات لتحقيق ودعم مبادئ المساواة بين الرجل والمراة ومناهضة كافة أشكال العنف ضد المرأة، وأن هذا المنتدى الذي يستمر خلال الفترة من ٢٧ / ٢ وحتى ١ / ٣ /٢٠٢٢ يعمل على إرساء هذه المبادئ ودعمها.

كما أشارت الدكتور حنان موسى رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث بوزارة الثقافة المركزية، إلى أهمية التعاون المتواصل مع جامعة الفيوم، وخاصة فيما يتعلق بتحقيق تمكين المرأة والفتيات على كافة المستويات، موضحة أن المنتدى الأول لدعم الفتيات وتمكينها يشمل العديد من الجلسات والمعارض وورش العمل والورش الفنية التي تقدم أشكالًا مختلفة من الدعم والمساندة للمرأة والفتاة.

وأوضحت الأستاذ الدكتور هناء شويخ رئيس قسم علم النفس بكلية الآداب بجامعة الفيوم، أن المنتدى الأول لدعم وتمكين الفتيات يهدف إلى تعريف المرأة وجميع الفتيات بحقوقهن، مما سيساعد في تكوين الأسر المصرية بشكل أكثر وعيًا واستقرارًا. مضيفة أن تمكين المرأة والفتاة يجب أن يكون على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية والمهنية، ويجب أن تحصل الفتاة المصرية على كافة حقوقها في المجال التعليمي والصحي والمشاركة الاجتماعية، كما يجب رفع وعي الشباب بالقضايا القومية والوطنية، وخاصة في ما يتعلق بمبادئ المواطنة، موجهة الفتيات بضرورة المشاركة والحضور والتعاون ومواصلة التعليم والتدريب في كل ما يعمل على الارتقاء بشأنهن وتمكينهن في كافه المجالات.

وأشارت الدكتوردينا هويدي مدير عام الإدارة العامة لثقافة المرأة بوزارة الثقافة، أن تنظيم المنتدى يأتي في إطار الدور التثقيفي والتوعوي المنوط بوزارة الثقافة، بهدف الارتقاء بأفكار المجتمع والحفاظ على الأسرة المصرية وسط التغيرات ومتطلبات العصر التي يشهدها العالم، وخاصة فيما يتعلق بالجوانب التكنولوجية والتقنية ووسائل التواصل الالكتروني، بهدف بناء جيل واعٍ يحمي الوطن ويصون مقدراته.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية تم تبادل الدروع بين وزارة الثقافة وجامعة الفيوم ومحافظة الفيوم، كما تم تكريم عدد من القيادات النسائية و الدينية والشعبية والتنفيذية بمحافظة الفيوم وتكريم عدد من ممثلي ووزارة الثقافة.