المؤتمر العلمي الثاني لطلاب الدراسات العليا بكلية السياحة والفنادق
15-3-2023
facebook share    
تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ ياسر مجدي حتاته رئيس جامعة الفيوم، شهد الأستاذ الدكتور/ عرفة صبري حسن نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العلمي الثاني لطلاب الدراسات العليا بكلية السياحة والفنادق تحت عنوان (البحث العلمي والابتكار في مواجهة تحديات صناعة السياحة).
بحضور الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد المعبود عميد كلية السياحة والفنادق، والأستاذة الدكتورة/ منى الخشاب عضو مجلس الشيوخ، والأستاذ بكلية الزراعة، والأستاذة الدكتورة/ نانسي فوزي القائم بأعمال وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والأستاذة الدكتورة/ نجوى إبراهيم وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والأستاذة الدكتورة/ غادة وفيق القائم بأعمال وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وعدد من الأكاديمين بكليات السياحة والفنادق بالجامعات المختلفة، والسادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكلية، وأصحاب المؤسسات السياحية ورجال الأعمال ورجال الصناعة ومتخذي القرار وطلاب الدراسات العليا بالكلية، وذلك اليوم الأربعاء الموافق ٢٠٢٣/٣/١٥ بقاعة المؤتمرات بالكلية.
أكد أ.د. عرفة صبري تبني فكرة انعقاد مؤتمر علمي لطلاب الدراسات العليا على مستوى كليات الجامعة، مشيرًا إلى أن المؤتمر سينقسم إلى: مؤتمر للعلوم الأساسية، ومؤتمر للعلوم الطبية ،ومؤتمر للعلوم الإنسانية.
كما أوضح أن قطاع الدراسات العليا بصدد إصدار مجلة علمية تسمى "مجلة جامعة الفيوم" وستكون مجلة مجانية، ولها تقييم دولي، مؤكدًا أن إدارة الجامعة ستقدم الدعم الشامل لمن ينشر في هذه المجلة من أبنائنا طلاب الدراسات العليا.
كما أعلن سيادته عن اختيار أفضل ٣ رسائل علمية في مؤتمر البحث العلمي والابتكار في مواجهة تحديات صناعة السياحة، وسيتم تكريم أصحاب تلك الرسائل العلمية وإهدائهم جوائز مادية قيمة.
وفي كلمتها عبرت أ.د. منى الخشاب عن سعادتها بتواجدها في رحاب كلية السياحة والفنادق، وأشارت أن قطاع السياحة من القطاعات الأساسية والحيوية التي تعتمد عليها الدولة المصرية، كما أنها تعتبر مصدرًا أساسيًّا للدخل القومي.
وأكدت ضرورة مواجهة كافة التحديات والصعوبات التي تواجه صناعة السياحة، وإيجاد حلول جذرية لها من خلال المشاركة في تقديم الأبحاث العلمية المختلفة.
وصرح أ.د. أشرف عبد المعبود أن الكلية تحرص على استمرارية دمج القطاع الأكاديمي مع الصناعة، من أجل النهوض بصناعة السياحة، وتطوير قدرات طلاب الدراسات العليا عن طريق تبادل الخبرات مع الخبراء في مجال صناعة السياحة، والوقوف على المستجدات في الصناعة والمشاكل المرتبطة بها، من أجل تطوير الخطة والتوجهات البحثية للكلية، بما يخدم مواجهة تحديات الصناعة.
كما أكدت أ.د. نانسي فوزي أن المؤتمر يهدف إلى بناء منظومة بحثية قائمة على تحديد المشكلات المجتمعية والتنموية من خلال تعزيز الجسور والروابط بين منظومة البحث العلمي بالكلية والقطاعات المختلفة لصناعة السياحة، والإسهام في اقتراح حلول لتلك المشكلات، بما يضمن أن يظل البحث العلمي هو القاطرة التي تقود رؤية مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠.
الجدير بالذكر أن المؤتمر تضمن عددًا من ورش العمل حول التوجهات البحثية وتحديات الصناعة، والاتجاهات الحديثة في السياحة والضيافة، وإدارة التراث والدراسات المتحفية، والاستدامة في السياحة والضيافة.
كما شمل المؤتمر انعقاد عدد من الجلسات لمناقشة أفكار الأبحاث العلمية المطروحة.
وفي ختام الجلسة الافتتاحية تم تكريم أ.د. عرفة صبري، وأ.د. منى الخشاب، وإهدائهم شهادات تقدير.