بدء حملة تبرع المتعافين من فيروس كورونا
12-6-2020
صرح السيد الاستاذ الدكتور / ياسر حتاتة عميد كلية الطب و رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بجامعة الفيوم بدور كلية الطب فى خدمة المجتمع و فى تطوير المنظومة الصحية و لاسيما خلال الفترات العصيبة مثل انتشار الأوبئة و فى خطتها لإدارة الأزمة و التزامها بدورها فى تقديم الرعاية الصحية المتقدمة
تبنت كلية الطب تحت إشراف السيد الاستاذ الدكتور / ياسر حتاتة عميد الكلية و الاستاذ الدكتور / عاصم العيسوى وكيل الكلية لشئون البيئة و خدمة المجتمع و الدكتور/ محمد صفاء الدين عرفة مدير عام المستشفيات الجامعية حملة لتبرع المتعافين من فيروس كورونا بدئاً من ابناؤها الاطباء ممن خدموا المرضى فى مستشفى العزل بمستشفيات جامعة الفيوم و اصيبوا بفيروس كورونا المستجد و منهم الطبيب إبرام ثابت و الطبيب أحمد عادل والذين بادروا باستعدادهم للتبرع بالبلازما وفقاً لأحدث النظم و البروتوكولات التى وفرتها كلية الطب و المستشفيات الجامعية ثم أعادة استخدامها لحالات الإصابة بفيروس الكورونا الصعبة و التى تطلب استكمال علاجها ببلازما المتعافين و ذلك منعاً لإستغلال هذا النظام العلاجى و ضماناً لوصوله للمرضى المستحقين و استفادتهم
علماً بان المستشفيات الجامعية على أتم الاستعداد لاستقبال من يرغب بالتبرع بالبلازما من المتعافين من فيروس كورونا المستجد وذلك باتباع الخطوات التالية:
١/ يتوجه الراغب بالتبرع إلي معمل مستشفى الجراحة تحت إشراف الأستاذة الدكتورة / شهيرة الشافعى رئيس قسم الباثولوجيا الاكلينيكية لسحب عينات دم لعمل فصيلة الدم و COVID-19 Ab screening (الفحوصات الأولية )
٢/ إذا كان المتبرع إيجابي للأجسام المضادة من نوع COVID-19 IgG
٣/ يتم بعد ذلك عمل الفيروسات اللازمة قبل التبرع للتأكد من جاهزية المتبرع للقيام بعملية الادماء ( التبرع).
و بسؤال الدكتور/ عصام على حسن عضو اللجنة العلمية لإدارة الأزمة اوضح بأنه لابد من مرور أسبوعين على الاقل من تاريخ أخر عينة PCR سلبية للمتبرع أو مرور اسبوعين على القل بعد انتهاء الاعراض الخاصة بالمرض ( مثل ارتفاع الحرارة)