كلمة عميد الكلية

بسم الله الرحمن الرحيم " ربنا إفتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين " صدق الله العظيم
أبنائى وبناتى طلاب وطالبات الكلية ، زملائى وزميلاتى أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة ، إخوتى وأخواتى من الإداريين والعمال بالكلية ،،،،
لست بحاجة لأن أعبر عن سعادتى وإمتنانى على ثقتكم الغالية التى منحتمونى إياها لقيادة هذه المؤسسة العريقة فى تلك المرحلة الراهنة من تاريخ كليتنا.
ومما يزيد من سعادتى إننى ومنذ اللحظة الأولى التى توليت فيها المسئولية
لمست من الجميع دون إستثناء رغبة محمودة فى إعادة وهيكلة البناء ، وقدرة غير محدوده على البذل والعطاء، وتلبية سريعة للنداء ، دون إنتظار لكلمة شكر أو ثناء، كى نرتفع بقيمة كليتنا وقامتها إلى عنان السماء .
هذه الكلية العريقة التى تعد من أقدم كليات الجامعة ، والتى نشرف جميعاً بالإنتماء إليها والإنتساب لها .
ولكى نحافظ على هذه المكانة الرفيعة التى حظيت بها كليتنا على مدار أكثر من ثلاثين عاماً بين كليات الجامعة بصفة عامة ، وكليات الخدمة الاجتماعية على وجه التحديد ، فالأمر يحتاج إلى المزيد من تضافر الجهود وتكاتفها ، والعمل الدؤوب لكى تستمر مسيرة العطاء واثقين بإنه بإمكاننا أن نحقق ما نصبو إليه ونأمله على المستويين الأكاديمى والممارسي ، مؤمنين بأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا، وليكن شعارنا مصر فوق الجميع ، ودعاءاً من من القلب أن يحفظ الله مصرنا ويثبت على طريق الحق والخير أقدامنا ، إنه نعم المولى ونعم المعين.